تعليق الدراسة .. “تعليم الشرقية” توضح

تعليق الدراسة .. “تعليم الشرقية” توضح

أكدت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية أنه لا صحة لما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن تعليق الدراسة بتعليم الشرقية غدا الأحد.

وقالت عبر حسابها على “تويتر” إنه لم يصدر أي قرار رسمي بشأن تعليق الدراسة نتيجة حالة الطقس السائدة في المنطقة.

ومن جانبها حذرت القوات الخاصة لأمن الطرق، قائدي المركبات، على طرق الدمام، بسبب الظروف المناخية التي تتعرض لها المنطقة الشرقية.

بالرغم من الحالة الجوية السيئة التي تعيشها المنطقة الشرقية إلا أن تعليق الدراسة لم يتم الإعلان عنه حتى الآن.
ويترقب أولياء الأمور الإعلان عن تعليق الدراسة خاصة مع تحذير الجهات المعنية من استمرار هطول الأمطار الغزيرة التي أدت إلى جريان السيول.

تعديل قواعد تعليق الدراسة

وأسندت وزارة التعليم قبل عدة أشهر قرار تعليق الدراسة إلى لجنة مركزية بالوزارة، يرأسها نائب الوزير، بالتنسيق مع إمارات المناطق والهيئة العامة للأرصاد والدفاع المدني؛ ما أثار حالة من الجدل ما بين مؤيدين ورافضين.

وقررت الوزارة أن يكون تعليق الدراسة محصوراً على الطلاب والطالبات دون المعلمين والمعلمات والهيئة الإدارية، مع إمكانية تعليق الدراسة نتيجة الظروف المناخية في عدد من المدارس في منطقة تعليمية دون التعليق لكافة المدارس.

وأوضحت الوزارة، أن ذلك القرار يأتي نتيجة تساهل الكثير من إدارات التعليم والجامعات في تعليق الدراسة، واتخاذ قرارات بمجرد تنبيهات بسيطة من الأرصاد.

حالات تعليق الدراسة

والمعروف أن تعليق الدارسة هو إجراء وقائي يتم وفق دليل معتمد من وزارتي التعليم والداخلية، والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

ووفقاً للدليل المعتمد فإن تعليق الدراسة يتم في حالتين فقط، وهما: وجود تنبيه متقدم، أو تحذير من ظواهر جوية بناء على تقارير الأرصاد.

الإنذار المبكر

ويطالب الأهالي بأن يكون تعليق الدراسة قبل بداية اليوم الدراسي وتوجه الطلاب إلى المدارس والجامعات؛ حتى تتحقق الفائدة المرجوة منه، وهي حماية الأرواح.

وفي بعض الأحيان يتفاجأ الطلاب بصدور قرار تعليق الدراسة في منتصف اليوم الدراسي أو بعد توجههم للمدارس والجامعات، الأمر الذي يراه البعض بلا فائدة، لكن هذا يحدث في الحالات الطارئة وفور صدور التحذيرات بعد حدوث الظواهر الجوية.

المدني يحذر

إلى ذلك دعت مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية، المواطنين والمقيمين بالمنطقة الشرقية إلى أخذ الحيطة والحذر نتيجة للتقلبات الجوية المؤثرة، بعد ورود تنبيه متقدم بتوقع هطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة تصحب بزخات من البرد ورياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

وأهاب المتحدث الرسمي لمديرية للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية المقدم عبدالهادي الشهراني بالجميع، إلى اتخاذ كافة التدابير الوقائية أثناء هطول الأمطار والسيول، وعدم التهور والمخاطرة بعبور تجمعات المياه والمستنقعات المائية والأودية.

وأكد المقدم الشهراني أن مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية بكافة إداراتها اتخذت جميع الإجراءات الاحترازية للاستعداد والتهيؤ من خلال الخطط المعدة لمواجهة أخطار الأمطار والسيول لتطبيقها مع الجهات المعنية متى ما دعت الحاجة وبناءً على ما يرد من مستجدات وتغيرات في الحالة الجوية من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك رد