استنفار في السعودية ضدّ مرتكبي “جريمة داب” وآخرهم الشمراني ورابح صقر.. ما قصة الرقصة المحرمة؟

استنفار في السعودية ضدّ مرتكبي “جريمة داب” وآخرهم الشمراني ورابح صقر.. ما قصة الرقصة المحرمة؟
1502472935_o-PIC-facebook.jpg


هاف بوست عربي ـ

أثار خبر القبض على المغني السعودي عبدالله الشهراني بتهمة أدائه لرقصة تعرف في المملكة باسم الـ “داب”، ويجرمها القانون لارتباطها بتدخين الحشيش، الكثير من الجدل في السعودية وصلت أصداؤه إلى الصحافة العالمية.

إذ أفردت هيئة الإذاعة البريطانية BBC تقريراً عن الشهراني وخلفيات القبض عليه بعد أن أدى الحركة في أحد المهرجانات التي أقيمت في مدينة الطائف في الـ6 من شهر أغسطس/آب 2017، وأكدت أنه من غير المعروف ما إذا كان سيواجه عقوبة قضائية رغم اعتذاره، علماً أن صحيفة “عكاظ” أكدت أن الشمراني سيحال إلى النيابة.

وذكر تقرير BBC أن هيئة مكافحة المخدرات السعودية تجرم الحركة وتعتبرها ترويجاً لتدخين المخدرات .

قبل الحديث عن الحركة أو الرقصة موضع الجدل لا بد من فهم كلمة “داب”، والتي تعني بين أوساط تجار الحشيش ومتعاطيه في الولايات المتحدة الأميركية “كمية توازي 20 غراماً من الماريوانا وثمنها الـ20 دولارًا أيضَا”، والتي تقابلها مصطلحات شبيهة في العالم العربي مثل “قِرش” في مصر على سبيل المثال.

فتعاطي الحشيش وأنواع أخرى من المخدرات مثل THC ينتج عنه الإصابة بالكحة، فيلجأ المتعاطي لرفع يده وثني كوعه باتجاه فمه، وهي تماماً حركة الرقصة الممنوعة في السعودية.

pic

السعوديون أيضاً شغلوا بترك السلطات ذاتها، للمغني الشهير رابح صقر والذي أدى ذات الحركة عدة مرات، منها في إحدى حفلاته في العاصمة المصرية القاهرة، واكتفت -حتى الآن- بقبول اعتذاره العلني على صفحته على تويتر.

متسائلين في ذات الوقت عن السبب الذي يدعو لقبول الاعتذار من صقر وإلقاء القبض على الشمراني، فنقلوا سجالهم إلى الشبكات الاجتماعية.

كيف انتشرت الـ”داب”؟

أفردت صحيفة The Telegraph البريطانية تقريراً شرحت من خلاله كيف أصبحت هذه الحركة عالمية، إذ كان لاعب فريق مانشتر يونايتد جيسي لنغارد، أول من أداها بعد أن سجل هدفاً في مرمى فريق نيوكاسل في مباراة أقيمت بين الفريقين في يناير/كانون الثاني عام 2016.

كما سبق وأن أداها أيضاً اللاعب ذائع الصيت بول بوغبا في إحدى مبارياته أمام نادي يوفنتوس، وقد تأخرت أوروبا في معرفة الرقصة، إلا أن التحاق الصغار بالـ”تريند” جعلها تنتشر، إذ ذكر التقرير أن ابن اللاعب الشهير كريستيانو رونالدو هنأ والده بهذه الرقصة بعد أن نال جائزة Ballon d’Or award للمرة الرابعة.

تقرير الصحيفة البريطانية أوضح أن “داب” مستوردة من الولايات المتحدة الأميركية، بعد أن اعتمدها الكثير من الرياضيين في الموسم الرياضي لخريف عام 2016 للتعبير عن فرحهم بإنجازاتهم الرياضية، وقد استوحوها في الأصل من راقصي الـ”هيب هوب” وبخاصة فرقة Migos التي انطلقت فنياً من ولاية أتلانتا، والتي أطلقت على لاعب كرة القدم الأميركية كام نيوتن لقب “أبو الـ داب” لتأديتها في مباراة لفريقه شاهدها الملايين.

الأمر لم يقتصر في أميركا على الرياضيين والفنانين بل وصل الأمر إلى السياسية الأميركية الشهيرة هيلاري كلينتون التي أدت الحركة في حلقة من حلقات برنامج Ellen DeGeneres الذي تقدمه الإعلامية الشهيرة.

شكرا لمتابعتكم خبر عن استنفار في السعودية ضدّ مرتكبي “جريمة داب” وآخرهم الشمراني ورابح صقر.. ما قصة الرقصة المحرمة؟ في الصحافة العربية ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري وكالات إخبارية عربية ودولية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر موقع الصحافة العربية ( موقع مختص في نقل الأخبار العربية وأخبار الشرق الأوسط والمغرب العربي وتحليل الأخبار بكل حياد وموضوعية وانما تم نقله بالكامل كما هو،
ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من موقع مصدر الخبر.
مع أطيب تحيات فريق عمل موقع الصحافة العربية

لا تنس التعليق ومشاركة الموضوع

>

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.