مخترع «الإنترنت» يتصدر المشهد في الدورة 38 ويكشف عن مشروعه «إنربت»

مخترع «الإنترنت» يتصدر المشهد في الدورة 38 ويكشف عن مشروعه «إنربت»



تنطلق اليوم فعاليات «أسبوع جيتكس للتقنية»، أحد أهم الأحداث التقنية على مستوى العالم، في مركز دبي التجاري العالمي، ليستكمل دعوته التي بدأها قبل أكثر من ثلاثة عقود، ليرحب مجدداً بالزوار تحت شعار «تجربة المستقبل العمراني والخدمي»، لاستكشاف الجيل التالي من التقنيات التي لم يكن بالإمكان تصورها من قبل، جامعاً عمالقة التكنولوجيا والتقنية في العالم يتبارون في المعرض لتقديم أحدث التقنيات والابتكارات الذكية.
وبزيادة وصلت إلى 80 % في عدد الشركات الناشئة المشاركة، مع أكثر من 4500 عارض، ستكون الدورة السنوية الـ38 من أسبوع جيتكس للتقنية من 14 إلى 18 أكتوبر والنسخة الثالثة من حدث «جيتكس لنجوم المستقبل» من 14 إلى 17 أكتوبر أكبر نسخة من جيتكس في تاريخه، التي ستقودنا نحو المستقبل، التي تضم أكثر من 4500 استعراض مباشر أمام الجمهور لتقنيات آتية من المستقبل.
ويتصدر مشهده هذا العام، عالم الحاسوب البريطاني، السير «تيم بيرنرز لي» مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية «الإنترنت»، أستاذ علوم الحاسوب في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة أكسفورد، كما يجمع الحدث من حول العالم كوكبة من عباقرة التقنيات الرقمية، الذين يدفعون حدود الإنترنت إلى آفاق أبعد نحو المستقبل.
وكان السير «تيم بيرنرز لي» قد جاء في المركز الأول على القائمة التابعة لصحيفة التلغراف لأول 100 عبقري لا يزال على قيد الحياة، وكذلك مجلة تايمز، التي اختارته لقائمة أهم 100 شخص في القرن العشرين، ويركز مخترع الإنترنت اهتمامه حالياً على عمالقة الإنترنت من أمثال فيسبوك وغوغل وأمازون، حيث يكشف عن مشروعه المشترك الأحدث، والذي يأتي بعنوان «إنربت»، الذي يسعى من خلاله إلى إعادة دفة التحكم في البيانات الشخصية بالكامل إلى أيدي مستخدمي الإنترنت.
ويكشف بيرنرز لي للجمهور العالمي وحصرياً خلال مشاركته في جيتكس 2018، عن مشروعه الجديد والواعد، الذي يحظى بدعم العديد من صناديق دعم المشاريع، والشركات التضامنية المحدودة، ومستثمرين من جهات مؤسسية وخاصة.
ويلتقي مخترع الإنترنت جمهور «جيتكس» عبر منصة المتحدثين الرئيسين، إلى جوار قادة الصناعة من مايكروسوفت، وعلي بابا، وهواوي، وأسوس، وريديت، بالإضافة إلى متحدثين من أكثر من 200 جهة حكومية دولية يلتقون جميعهم في دبي بدولة الإمارات، حيث تقام أضخم وأفضل القمم التقنية في عالم، التي تتيح لأكثر من 100 ألف زائر، فرصة الاطلاع عن قرب، وتجربة أرقى الإبداعات التقنية التي ستحدد شكل مستقبل هذا الكوكب.
ومن منطلق التزامه بخدمة مجتمع الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي تدفقت في شرايينه استثمارات رؤوس أموال بقيمة 2,39 مليار درهم خلال العام السابق، يشهد هذا الأسبوع إعادة التأكيد على أهمية المكانة التي يحظى بها «جيتكس لنجوم المستقبل»، كحدث رائد للشركات الناشئة، وتجربة تدفع الحدود إلى أقصى مدى ممكن للتعرف إلى المستوى التالي الذي ستأخذنا إليه التقنيات المتقدمة.
المؤسسات العملاقة
من مجتمع الشركات الناشئة إلى المؤسسات العملاقة مثل أمازون وغوغل ومايكروسوفت و«إتش بي إيه» و«إس إيه ب» و«الخدمات السحابية من علي بابا» وهواوي، التي تعود مرة أخرى إلى ندوات جيتكس، لتكشف عن أحدث تقنياتها المتطورة، التي تتنوع أفكارها بين نوافذ السيارات القابلة للتحول إلى شاشات تعمل باللمس لعرض ملفات الفيديو الترفيهية، ومرآة لإجراء مسح الأشعة السينية.
كما تشارك أكثر من 100 شركة أخرى لاستعراض تطبيقات تتبنى تقنية الذكاء الاصطناعي، ما يجعل جيتكس أضخم وأذكى تجمع متخصص في هذا المجال على مستوى المنطقة.
كما اختار عمالقة تزويد خدمات الاتصالات المتحركة، (اتصالات) و(دو)، وشركة الاتصالات السعودية، جمهور جيتكس ليقدموا لهم تجارب عملية لتقنية الجيل الخامس، التي ستوفر قدرة الدخول إلى الإنترنت المتحركة بسرعة تصل إلى 100 ضعف، بالمقارنة مع تقنية الجيل الرابع.
ويستضيف «جيتكس لنجوم المستقبل» أكثر من 700 من الشركات المبدعة والمقدامة في مجالها، ورواد الأعمال الذين لا يهابون خوض المخاطرة، والذين تغطي أعمالهم 19 قطاعاً مختلفاً، حيث يحظون جميعهم بفرصة تعريف أنفسهم إلى 1500 من المستثمرين والمحفزين والحاضنين، من أمثال غوغل فينتشرز، وصندوق أمازون فينتشرز، ومؤسسة التمويل الدولية «أي إف سي» و«أي دي جي فينتشرز»، و«درابر وشركاه»، وشبكة أنجيل الأوروبية للأعمال.
عروض حية
تشهد منصات العرض المختلفة، عروضاً حية لتقنيات رائدة، من بين أبرزها «أي بي كريكيت»، أول لعبة واقع افتراضي، تم إنشاؤها برعاية رئيس جمهورية الهند «سري راما ناتخ كوفيندا»، وتقنية «ساتشور» المرتبطة بالأقمار الصناعية، بهدف مساعدة المزارعين على مضاعفة إنتاجيتهم من المحاصيل، وكذلك التعرف إلى إحدى الشركات الناشئة والواعدة التي نجحت مؤخراً في إبرام مذكرة تعاون مع مؤسسة بيل جيتس.
بالإضافة إلى تجربة كبسولة «بودي أو»، التي يمكن للشخص أن يجلس بداخلها لتشخيص كامل الجسم في غضون سبع دقائق فقط، و«أي سبيس» أصغر الروبوتات وأخفها وزناً في مجال عربات استكشاف القمر. وذلك فقط هو قمة جبل الإبداعات التقنية التي سيستكشفها الزوار في جيتكس من بين تقنيات أخرى عديدة، تعد بتغيير طبيعة الحياة وشكلها مستقبلاً.
الركائز الثماني يضم المعرض كوكبة من قادة الصناعة، وذلك عبر الركائز الثماني لمؤتمر «أسبوع جيتكس للتقنية»، من بينهم، نيل كروس: رئيس الابتكار في مصرف «دي بي إس»، سنغافورة: الذي تم اختياره على رأس قائمة أكثر الرؤساء تقنية المعلومات ابتكاراً، وكيسي كوزيركوف: كبير علماء اتخاذ القرارات، في شركة غوغل، وإيغور بيريسيتش، رئيس قسم البيانات في لينكد إن، والدكتور وانلي مين كبير علماء الذكاء الآلي لدى موقع «علي بابا»، ورائد الأعمال العملاقة في مجال الرقمنة جيليس بابينت، وجو فيدرير من شركة «ريديت»، كما يتحدث براين ماك رئيس أسوس.كوم، الذي سيكشف عن أسرار نجاحه في مجال تجارة التجزئة الإلكترونية، وكيف لمشروع شجاع عبر الإنترنت أن يحدث تحولات جذرية في هذا القطاع الحيوي.
وقال براين ماك: جميعنا يحتاج إلى الاستمرار في التعلم. فعندما تأتي إلى حدث مثل جيتكس، تتاح لك فرصة التعرف إلى كل تلك الشركات الاستثنائية.
استكشاف الفضاء
يعود تحدي «جيتيكس سوبرنوفا جلينجز» هذا العام، وتقام منافساته ضمن ثماني فئات، من بينها أفضل تقنية ذكاء اصطناعي، وأفضل شركة ناشئة تقودها سيدة، وأفضل شركة إماراتية ناشئة. وتلقت المسابقة أكثر من 200 طلب مشاركة من 40 دولة.
وتقام الجولة الأولى من المنافسات، بمشاركة أقوى 75 شركة مدرجة على القائمة القصيرة، وذلك يومي الأحد والاثنين، وذلك قبل أن يتم تحديد المتنافسين النهائيين لخوض التصفيات النهائية، يعقبها الإعلان عن الفائزين يوم الأربعاء. ويصل إجمالي قيمة جوائز تحدي «جيتيكس سوبرنوفا جلينجز» إلى 180 ألف دولار.
وتتوجه أنظار العديد من الجهات الحكومية وقادة الصناعة، مثل أكسنتشر، ومركز محمد بن راشد للفضاء ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، ومستشفى كلية كيجنز بلندن، إلى الشركات الناشئة بحثاً عن أفضل الأفكار واختيارها لخوض منافسات كأس الابتكار في فئاتها الأربع.
وقالت تريكسي لوه ميرماند نائب الرئيس الأول لإدارة الفعاليات والمعارض لدى مركز دبي التجاري العالمي: «يعتبر جيتكس تظاهرة تحتفي بالقيمة العالمية الحقيقية للتقنيات المستقبلية التي تم تصميمها لرفاهية الإنسان وسعادته، وجعل حياته أكثر سهولة».
700
شركة مبدعة يستضيفها «جيتكس لنجوم المستقبل» تغطي أعمالهم 19 قطاعاً مختلفاً، حيث يحظى جميعهم بفرصة تعريف أنفسهم إلى 1500 من المستثمرين والمحفزين والحاضنين، من أمثال غوغل فينتشرز، وصندوق أمازون فينتشرز، ومؤسسة التمويل الدولية «أي إف سي» و«أي دي جي فينتشرز»، و«درابر وشركاه»، وشبكة أنجيل الأوروبية للأعمال.
200
متحدث من الجهات الحكومية والخاصة وقادة الصناعة في العالم مثل مايكروسوفت، وعلي بابا، وهواوي، وأسوس، وريديت، يتحدثون في جيتكس والتي تتيح لأكثر من 100 ألف زائر، فرصة الاطلاع عن قرب، وتجربة أرقى الإبداعات التقنية التي ستحدد شكل مستقبل هذا الكوكب.
 

[quads id=1]

المصدر: البيان