وزير البترول: مع نهاية العام الحالي سيتم سد الفجوة بين العرض والطلب في السوق المحلي


كتب – أحمد إسماعيل

نشر فى :
الإثنين 12 فبراير 2018 – 9:47 م
| آخر تحديث :
الإثنين 12 فبراير 2018 – 9:47 م

قال طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن التزام الحكومة بمرحلة من الإصلاح وحل المشاكل التى تواجه القطاع خاصة مع شركائنا وهم مفتاح النجاح فى هذه الصناعة سواء فى قطاعات الاستكشاف والتكرير، موضحا أن إعطاء الشركاء الأجانب رسالة ثقة بأننا جادون في المضى قدما في الإصلاح بدون بيروقراطية فكان علينا أن نعيد سياستنا فى النظام المالى وبنود الاتفاقيات والسياسة التسعيرية وقمنا بمواجهة التحديات والمشاكل واستطعنا سد الفجوة بين العرض والطلب فى السوق المحلى عن طريق توقيع 83 اتفاقية حتى الآن.
 
وتابع قمنا بالاسراع فى عملية التنمية فى المشروعات وتحقيق المزيد من الاكتشافات وتحفيز الشركاء من خلال سداد المستحقات لضخ المزيد من الاستثمارات وذلك بالتوازى مع تغيير سياسات التسعير وقمنا بذلك كله من خلال دعم القيادة السياسية، كما قمنا بتنفيذ مشروعات بدعم من الشركاء الأجانب ومع نهاية العام الحالى سيتم سد الفجوة بين العرض والطلب فى السوق المحلى و من خلال هذه المؤتمر سنقوم باستعراض هذه الانجازات والتحدث مع الشركاء بهدف جذب المزيد من الاستثمارات.
 
وعن سياسة مصر فيما يتعلق باتخاذ القرارات الاستثمارية طويلة الأجل قال وزير البترول نعم سياستنا تغيرت، وهذا واضح جداً منذ 30 يونيو 2013 حيث بدأنا مرحلة الاصلاح الحقيقى والاستدامة فى قطاع الطاقة بعد ما شهدناه منذ يناير 2011 من تقلبات ومشاكل استمرت لعامين مثل انقطاع الكهرباء ونقص الطاقة لذلك كان لابد من اتخاذ قرارات محددة لها علاقة بالاصلاح وكانت الحكومة قوية وشجاعة فى اتخاذ هذه القرارات واصبح لدينا خيارات استخدام مزيج الطاقة والذى يضم الطاقة الجديدة والمتجددة وعندما نتحدث عن محدودى الدخل فإن الحكومة قامت بتنفيذ برامج حماية بالتوازى مع خطط الاصلاح.
 
ودعا وزير الطاقة الجزائرى، مصطفى قيتونى، إلى ضرورة مراجعة التشريعات المتعلقة بمصادر الطاقة بكافة دول القارة السمراء وتعديلها وتطويرها بما يتناسب مع جذب أنظار المستثمرين اتجاة الدول الأفريقية مشيراً إلى دور السيد محمد باركيندو أمين عام منظمة أوبك الفعال فى التوصل إلى اتفاقية خفض الإنتاج بين دول أوبك وخارجها المنتجة للبترول داعياً إلى المزيد من التعاون بين الدول أطراف الأتفاق حتى يتم تحقيق التوازن فى سوق البترول ما بين العرض والطلب.
 
فيما قال ديفيد ماهلوبو وزير الطاقة بجنوب افريقيا، أن افريقيا مليئة بالفرص الاستثمارية الجاذبة. وانها كدولة مستوردة يهمها دعم التعاون مع الدول المنتجة واحداث توازن فى السوق يضمن استدامة موارد الطاقة والتى تأتى مع استقرار السوق.
 
واضاف ان النظر الى توطين التقنيات الحديثة فى مجال التنقيب عن البترول والغاز الطبيعى فى جنوب افريقيا يأتى ضمن مبادرة تضم دول الاتحاد الافريقى التى تسعى لانتاج الغاز من مصادرها المحلية فضلا عن تطوير قدراتها من الانتاج البحرى للبترول
وقال مانويل سلفادور كيبيدو فرنانديز – وزير البترول الفنزويلى ، أن مشاركتنا فى مؤتمر ايجبس 2018، تأتى فى إطار النظرة المستقبلية لصناعة البترول والغاز التى تلتقى فيها رؤانا على أرضية مشتركة.
 
وأضاف خلال كلمته بجلسة الالهام وقيادة وخلق الفرص التى تؤدى للتحول فى قطاع الطاقة على المستوى العالمى أن اللقاءات المستمرة ما بين دول أوبك وخارجها التى شاركت فيها مصر والمباحثات التى تمت فيها أعادت التوازن لسوق البترول العالمية وهو ما يوضح أهمية النقاشات المستمرة فى مجال الطاقة و التى تصب فى صالح الجميع من منتجين ومستهلكين.
 
وأشار إلى أن هناك العديد من الفرص الاستثمارية التى تنتج عن مثل هذه النقاشات بالاضافة إلى إحداث توازن واستقرار فى السوق العالمية وجذب الاستثمارات و تحقيق المزيد من التعاون فى كافة مجالات صناعة البترول بما يدفعها لتحقيق المزيد من النجاحات


شكرا لمتابعتكم خبر عن بالفيديو.. عمرو يوسف يرد على شائعة القبض عليه وزوجته كندة علوش في الصحافة العربية ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري وكالات إخبارية عربية ودولية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر موقع الصحافة العربية ( موقع مختص في نقل الأخبار العربية وأخبار الشرق الأوسط والمغرب العربي وتحليل الأخبار بكل حياد وموضوعية وانما تم نقله بالكامل كما هو،
ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من موقع مصدر الخبر.
مع أطيب تحيات فريق عمل موقع الصحافة العربية
المصدر :الصحافة العربية

لا تنس التعليق ومشاركة الموضوع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.