كل من يحمل اسم ويْل سميث في العالم مطلوبٌ فوراً.. أكبر شبكة بث تجمعهم لسبب غامض!


هاف بوست عربي ـ

نداء غريب وجهه الممثل الأميركي الهوليوودي الشهير ويل سميث إلى كل من يحمل اسمه في الولايات المتحدة والعالم، بأن يتقدموا ويعرفوا بأنفسهم أينما كانوا، والتواصل مع شبكة Netflix للبث الإلكتروني فوراً.IS YOUR NAME WILL SMITH? Please see below for an urgent message. pic.twitter.com/39JPykSYo1— Netflix US (@netflix) November 13, 2017النجم البالغ من العمر 49 عاماً، أوصل هذه الرسالة لجمهوره عبر كليب عفوي مصّور نشرته صفحة Netflix على تويتر، قال فيه إنه يروج حالياً لفيلمه الجديد Bright وهو من إنتاج Netflix، مما يعني أنه سيتوجب عليه التواجد في عدة عواصم في مختلف قارات العالم، يتطلب منه إجراء عدة لقاءات أمام الكاميرا، وسهرات كثيرة “إنها أمور وواجبات كثيرة، مقابلات كثيرة، وأيام طويلة.. لذا خطرت ببالي فكرة.. لا أستطيع فعل ذلك وحدي.. أريد مساعدتكم جميعاً.. كل من يحملون اسم ويل سميث.. أرجوكم تقدموا”!ما المطلوب منهم؟

ورغم تكتم شبكة Netflix على المهام المتوقعة من “المطلوبين” إلا أن الشبكة يبدو وأنها تأخذ الأمور على محمل الجد، حسب وصف موقع Pop Sugar. إذ تقوم بالرد على كل ويل سميث تقدم للتعريف عن نفسه والتواصل معها بالإضافة إلى التجاوب مع من يحملون اسمي Guillermo Smith و Wilhelm Smith، William Smith وهم ينادون عادة باسم ويل. أحد المدعوين بهذا الاسم سأل الشبكة “هل سنبني جيش ويل سميث؟” فردت Netflix “ربما!”.وأخيراً ذكر موقع Pop Sugar أن عدد من يحمل اسم Will Smith في الولايات المتحدة وحدها يقتربون من 258 شخصاً، “وقد آن أوان استمتاعهم بالأضواء والشهرة” حسب تعبير الموقع.

شكرا لمتابعتكم خبر عن كل من يحمل اسم ويْل سميث في العالم مطلوبٌ فوراً.. أكبر شبكة بث تجمعهم لسبب غامض! في الصحافة العربية ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري وكالات إخبارية عربية ودولية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر موقع الصحافة العربية ( موقع مختص في نقل الأخبار العربية وأخبار الشرق الأوسط والمغرب العربي وتحليل الأخبار بكل حياد وموضوعية وانما تم نقله بالكامل كما هو،
ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من موقع مصدر الخبر.
مع أطيب تحيات فريق عمل موقع الصحافة العربية

لا تنس التعليق ومشاركة الموضوع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.