شركة “فولوكوبتر” تسعى إلى تطوير التاكسي الطائر


واشنطن ـ يوسف مكي

كشفت شركة “فولوكوبتر”، الخاصة بخدمة التاكسي الطائر بدون طيار، إن هذا النوع من التاكسي الذاتي التشغيل سيعمل في أحد أماكن العالم، في غضون عامين أو  ثلاث أعوام، وهذه المركبة تشبه الطائرة الهليكوبتر الصغيرة، وتعمل بسرعة 60mph(100kph)، ويمكن للمستخدمين طلبه من خلال تطبيق على الهواتف الذكية وتحديد وجهتهم من خلال الرحلة الجوية.

وادعى أحد مؤسسي شركة فولوكوبتر، إن المركبة ستكون مدعومة بالطاقة الكهربائية العمودية والتي تساعد في الإقلاع والهبوط، وربما يتم تشغيلها قبل عام 2020، وكشفت  الشريك المؤسس ورئيس قسم المعلومات، في مؤتمر “تيك كرنش” للتكنولوجيا في برلين أليكس زوسيل، ” نعتقد أنه في غضون سنتين أو ثلاث سيكون لدينا هذا التطبيق التجاري الأول في أحد الأماكن في هذا العالم، وهذا الأمر ليس بعيدًا حتى الآن”.

وأضاف ” أن أول أسطول من المرجح أن يستهدف مشكلة محددة للنقل مثل حركة المرور”، مشيرًا ” أعتقد أن هذا التطبيق سيكون نقطة تحول للخروج من عنق الزجاجة في مكان الازدحام، ومع وجود عشرات الطائرات ستتمكن من الانتقال من مكان إلى آخر بسرعة جدًا”.

ويذكر أن التاكسي الطائر طورته شركة فولوكوبتر الألمانية للطائرات بدون طيار، والتي تتخذ من فرانكفورت مقرًا لها، وهو يشبه كابينة الطائرة الهليكوبتر، يتكون من مقعدين ومن الخارج دائرة كبيرة على سقف الطائرة تحتوي على 18 مروحة.

وبدأت الرحلات التجريبية للتاكسي الطائر في مدينة دبي الإماراتية في أيلول/ سبتمبر الماضي، وتأمل الشركة في تطبيق هذه التكنولوجيا على المسافرين في المستقبل، ويتحرك التاكسي الطائر بدون جهاز تحكم، ويمكنه الطيران فقط لمدة 30 دقيقة، ويوجد به العديد من معدات الأمان، حال وقعت مشكلة، ويشمل ذلك البطاريات الاحتياطية الدوارات، والمظلات.

وتدخل شركة فولوكوبتر في سباق مع أكثر من 12 شركة أميركية وأوروبية ممولة تمويلاً جيدًا، حيث يحاولون جميعهم خلق شكل جديد للنقل الحضري، ومن بين ذلك السيارات الكهربائية بدون سائق التاكسي الطائر، ومن بين هذه الاختراعات طائرة عملاقة إيرباص “كيتي هوك” وهي ذاتية القيادة، ويأمل أن تكون جاهزة بحلول عام 2020، وتشر عليها شركات أوبر ولاري بيدج الشريك المؤسس مع غوغل، جميعهم يعملون سويا كشركاء لإنتاج التاكسي الطائر الخاص بهم.



المصدر

لا تنس التعليق ومشاركة الموضوع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.