حمود فليطح: موقف السعودية عزز مطالب «الشباب الكويتي»

حمود فليطح: موقف السعودية عزز مطالب «الشباب الكويتي» ، الصحافة العربية ، زوارنا الكرام حرصا منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا “الصحافة العربية – الحياد والموضوعية” نعرض لكم خبر اليوم وهو حمود فليطح: موقف السعودية عزز مطالب «الشباب الكويتي»



حمود فليطح: موقف السعودية عزز مطالب «الشباب الكويتي»
الفضل أكد أن رفع الإيقاف كان نتيجة وقفة صادقة وأن كلمة «شكراً» قليلة في حقها

الخميس – 19 شهر ربيع الأول 1439 هـ – 07 ديسمبر 2017 مـ رقم العدد [14254]

الدمام: علي القطان

اعتبر حمود فليطح، المدير العام للهيئة العامة للشباب بدولة الكويت، في حديثه لـ«الشرق الأوسط» أن الوقفة السعودية الجادة بقيادة تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، عززت مطالب بلاده المستحقة في رفع الحظر الظالم الذي تجاوز عامين عن الكرة الكويتية، وحرم شباب الكويت من التواجد في الكثير من المناسبات المهمة.وأكد نائب المدير العام للهيئة العامة للشباب الكويتي، أن رفع الإيقاف كان ثمرة جهود متواصلة، مبدياً تقديره الجهود السعودية الكبيرة وغير المستغربة في هذا الجانب.وأشار فليطح إلى أن الإعلام السعودي كان له دور فاعل من حيث توجهاته ودعمه رياضة بلاده في أزمتهم خلال الإيقاف؛ كونه متابعاً جيداً للإعلام السعودي، مقدماً الشكر لهم جميعاً على الوقفة الصادقة في دعم القضية الرياضية الكويتية.وحول مستقبل الكرة الكويتية، قال فليطح: «مقابلة رئيس الاتحاد الدولي لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بالتزامن مع إعلانه رفع الإيقاف يزيد المسؤولية لإعادة الكرة الكويتية إلى وضعها سريعاً، حيث سيتم العمل المكثف بالتعاقدات مع المدربين والتجهيزات الخاصة بكل ما يتعلق بالكرة الكويتية وعودة توهجها».وفيما يخص الأحاديث عن كون رفع الحظر مؤقتاً وسيمر بفترة تقييم، قال فليطح: «هذا كلام غير صحيح، وما يروجه مغرضون، والأكيد أن هناك مواصلة للجهود ستتم من أجل رفع الحظر بالكامل عن الرياضة الكويتية من خلال اللجنة الأولمبية الدولية، وهذا سيتم بالجهود ووقفة المخلصين والداعمين دائماً للكويت في كل المحافل».وعن الأحاديث التي تناولت المطالبات بإعادة بطولة «خليجي 23» للكويت، خصوصاً بعد رفع الإيقاف، كما تطالب بذلك اتحادات السعودية والإمارات والبحرين، قال فليطح: «مستعدون لاحتضان الأشقاء الخليجين من خلال بطولة (خليجي 23)، وسنكون على قدر الثقة إذا ما تم فعلاً إعادتها للكويت كما كان مقرراً قبل أن يقع الحظر».من جانبه، أوضح أحمد نبيل الفضل، النائب في مجلس الأمة الكويتي، أن رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية كان نتيجة جهود كبيرة ووقفة صادقة من الأشقاء وخصوصاً في السعودية، حيث إن كلمة «شكراً» مخجلة «وقليلة في حقهم».وأضاف الفضل في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «المحزن والمؤلم فعلاً أن الإيقاف والحظر اللذين مرت بهما الرياضة الكويتية كانا من داخلها، حيث تضرر الشباب الكويتي ليس لسنتين فقط، بل لجيل من اللاعبين في كرة القدم حُرموا من التواجد في نهائيات كأس العالم من خلال خوض التصفيات المؤهلة، وكذلك بطولة (آسيا 2019)، حيث كان مضموناً على الأقل التواجد في هذه البطولة لولا أن الإيقاف كان حائلاً لإكمال المشوار، لكن – بإذن الله – يكون المستقبل أكثر إشراقاً للرياضة والشباب الكويتي».

السعودية

رياضة



المصدر : الشرق الأوسط

لا تنس التعليق ومشاركة الموضوع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.